الجهاز التناسلي

0
9479

أنا- L’ MALE التناسلي :

لا يزال يسمى « الجهاز التناسلي الذكري », يشمل’مجموعة من الأعضاء التي تشارك في وظيفة الإنجاب. ينضج متأخرا ولا يعمل بكامل طاقته حتى’في سن البلوغ.

لديه وظيفتين :

  • وظيفة خارجية الإفراز : ل’الانبعاثات من الحيوانات المنوية
  • وظيفة الغدد الصماء : إنتاج’الهرمونات الجنسية الذكرية (أساسا التستوستيرون).

L’يشمل الجهاز التناسلي :

  • الغدد التناسلية (أو الخصيتين) (تي)
  • الجهاز التناسلي : أنابيب مستقيمة, القنوات صادر, البربخ (E), الأسهر (د), قناة دافقة ومجرى البول (ال).

هذا الجزء الأخير, يضعف, مشترك بين الجهاز التناسلي و’المسالك البولية.

  • الغدد تعلق على الجهاز التناسلي : الحويصلات المنوية (ضد), البروستات (P) والغدد كوبر (C).
  • الأعضاء التناسلية الخارجية : القضيب وكيس الصفن.

تشريح الجهاز التناسلي الذكري

1- الأعضاء التناسلية الخارجية :

تشمل الأعضاء التناسلية الخارجية القضيب وكيس الصفن.

القضيب :

لا يزال يسمى قضيب هو ل’الجهاز الذي يقذف الحيوانات المنوية, دعا القذف, في وقت الجماع ; كما يسمح لل’إخلاء’بول.

يتكون القضيب في معظمها من 2 الكهفي والجسم الإسفنجي.

عندما يكون الرجل هو الإثارة الجنسية, هذه الأجهزة تنتفخ مع الدم ويصلب القضيب : هذا هو الانتصاب.

البلوط, هي نهاية مقربة من القضيب. في النهاية هو حفرة, الصماخ البولي. وتغطي حشفة من الجلد, القلفة.’غالبًا ما يتم استئصاله عند الأطفال حديثي الولادة لأسباب صحية أو دينية. L’إزالة القلفة تعرف بالختان.

كيس الصفن :

كيس الصفن هو كيس من الجلد أكثر أو أقل التجاعيد, عموما أكثر المصطبغة من بشرة الجسم (أغمق), كثير الشعر. وينقسم إلى قسمين كيس الصفن, منح دراسية تحتوي كل منها على الخصية, بدلا من انتاج الحيوانات المنوية

2- الأعضاء التناسلية الداخلية :

وهي تتألف من : خصية, البربخ, الأسهر, مجرى البول, الغدد (الحويصلات المنوية, البروستات, الغدد كوبر).

خصية :

أثناء الحياة الجنينية, تقع الخصيتين في البطن. قبل الولادة أو بعدها مباشرة, يغادروا مواقعهم على النزول الى منح دراسية لدرجة حرارة الجسم مرتفعة جدا لإنتاج الحيوانات المنوية. موقع كيس الصفن يعطي درجة حرارة تتراوح بين 34 و 35 درجة.

الخصيتين هي الغدد التناسلية الذكرية, إنتاج الحيوانات المنوية. هذه الغدد, بيضوي, اثنان في عدد, على وشك 3.8 سم و 2,5 سم القطر. الخصيتين لها وظيفة مزدوجة, الإفرازية (تشكيل الحيوانات المنوية) والغدد الصماء (إفراز الهرمونات الذكرية من قبل الخلايا ايديغ, تقع بين الأنابيب المنوية). زيارة’رجل, أرفقت الخصيتين في الجيب الخارجي مزدوج, دعا كيس الصفن (البورصات). ويلفها كل غدة من غشاء ليفي, قوي, مقاوم, د’أبيض لؤلؤي وتشو’نسمي البوغينيا.

ويحيط الخصية بواسطة كبسولة الضام, ل’البوجيني (أ).

الكبسولة يثخن القطب متفوقة الخلفي, تشكيل هيئة هيمور (H).

تحتوي الخصية 200 الى 300 فصيصات (L), قسم الثلاثي على, محدودة بسبب الحاجز النسيج الضام. يحتوي كل فصيص 1 الى 4 الأنابيب المنوية (أو أفضل ناقل المني) أن تتجمع في أنبوب الثابت.

وتمثل هذه الأنابيب على التوالي الجزء الأول من الجهاز التناسلي والتدفق في الشبكة الخصوية. C’هي شبكة داخل الخصية المخروطية التي تستمر من خلال القنوات الصادرة ثم من خلال’البربخ.

أ- البربخ :

البربخ (E) ı الخصية سقف بمثابة قمة خوذة. 1-لديه جزء سمكا, القطب العلوي, س’استدعاء رئيس’البربخ. أنه يحتوي على القنوات صادر. الجزء السفلي, أو ذيل’البربخ, تواصل مع الأسهر (د).

البربخ هو عضو صغير ممدود, وتقع على الحافة العلوية الخلفية للخصية. وهو يتألف من القناة بربخي كرة لولبية على نفسها، وظيفتها تخزين الحيوانات المنوية, من الخصية, ويمتد من خلال الأسهر. تبقى الحيوانات المنوية في البربخ في شكل حبل حتى القذف, عندما’يتم طردهم في الأسهر, مما يقود الحيوانات المنوية إلى’مجرى البول. البربخ هو حيث تنضج الحيوانات المنوية, فهي تتجدد طبيعيا وحيث يتم تدميرها إذا لم يكن هناك جنس.

فصيص الخصية :

وهو يتألف من الخلالي والأنابيب, حيث الحيوانات المنوية يحدث.

النسيج الخلالي :

هذا هو النسيج الضام فضفاضة, الدم في الشعيرات الدموية الغنية واللمفاوية. أنه يحتوي على جيوب من الخلايا ايديغ, تشكل الغدة الخلالي الخصية. C’هي غدد صماء منتشرة. وهو يمثل حوالي 3% حجم الخصية. خلايا بينية تطور الاندروجين في الخصية, هرمون تستوستيرون أساسا أن التآزر مع FSH (د’أصل الغدة النخامية), يضمن الصيانة و’سلامة الخط الجرثومي. يعمل هرمون التستوستيرون في العديد من الأنسجة الأخرى : عظم, الأنسجة العضلية, الجلد وملحقاته.

الأنابيب المنوية (أو séminipares) :

وتجاوز الأنابيب المنوية. هم حوالي LM طويلة و 150 الى 180 مساء قطر.

فهي محاطة بغلاف النسيج الضام, غمد peritubular (أو غشاء الخاصة) ويحدها l’الظهارة المنوية, يستريح على الغشاء القاعدي.

ظهارة المنوية :

فهو يقع في حوالي 70 د مساء’سمك وسلوك 2 .أنواع الخلايا : الخلايا الجرثومية وخلايا سيرتولي.

هيكلها ، ن’من الواضح جدا أن’المجهر الإلكتروني.

خلايا سلالة الجرثومية (33% حجم الخصية) :

تطورها, خلال تكوين الحيوانات المنوية, يتم في’سمك’ظهارة, مع الهجرة من المحيط باتجاه تجويف أنبوب.

وهي تضم على التوالي :

  • الخلايا الجذعية أو المني (سان جرمان). وهذه هي الأجهزة. يقسمون العطاء’من ناحية خلية جذعية جديدة ومن ناحية أخرى تتطور الخلية نحو تكوين الحيوانات المنوية.
  • والخلايا المنوية الأولية (S I), ثم الثانوية
  • نطفة أرومية (س)
  • نطفة (SPZ).

يحدث الانقسام الاختزالي في مرحلة الخلايا المنوية. دوري الدرجة الأولى, reductional, يوفر خلية نطفية الأولية عبور خلية نطفية الثانوية. الثانية, انتصافي, يعطي نطفة أرومية, فرداني.

نطفة أرومية الخضوع التمايز, وspermiogenèse, والنتائج في الإفراج عن الحيوانات المنوية في تجويف الأنبوب (إطلاق الحيوانات المنوية).

خلايا سيرتولي (س) :

هذه هي الخلايا الجسدية الكبيرة التي ق’تمتد من الغشاء القاعدي إلى تجويف الأنبوب. والاكتئاب وجوه الجانبية لاستيعاب الخلايا الجرثومية المجاورة. لديهم دور الدعم للخلايا الجرثومية وضرورية لنجاح الحيوانات المنوية. وهي تختلف قليلا قبل البلوغ.

إلى الثلث الخارجي لل’ظهارة, توجد بين خلايا سيرتولي, منعطفات ضيقة (J) تفصل الظهارة المنوية 2 مقصورات :

  • حجيرة الخارجي حيث توجد خلايا أصغر (spermatogonies آخرون المنوية I).
  • مقصورة داخلية, مجافي اللمعة, يحتوي على معظم العناصر المتقدمة. خلايا سيرتولي هي الوسطاء الوحيدون بين المقصورة الداخلية وبقية الخلايا’هيئة. يشاركون في حاجز الدم في المنوي (الدم الخصية).

خلايا سيرتولي لا تتكاثر.

وظائف الخلايا سيرتولي :

  • رسم السائل الواردة في الأنابيب المنوية.
  • الدعم والتغذية للخلايا الجرثومية. وهي تنتج lactatc والبيروفات.
  • الإنتاج د’ABP (الاندروجين البروتين ملزم)
  • وظائف هرمونية : إنهم يسيطرون على’البيئة الهرمونية لتكوين الحيوانات المنوية عن طريق تركيز هرمون التستوستيرون الذي تنتجه خلايا Leydig.
  • وهي تنتج إينهيبين الذي يمنع الغدة النخامية FSH إفراز, و racUvine الذي ل’تأثير عكسي.
  • إطلاق الحيوانات المنوية التي يسيطرون عليها.
  • هم أن phagocytose وتدمير أجزاء السيتوبلازم تحذف من قبل نطفة أرومية (هيئة المتبقية) وتدمير الخلايا الجرثومية تتحول.

الأسهر :

دي طويلة 45 سم, يمتد البربخ ويضمن عبور الحيوانات المنوية إلى مجرى البول.

عندما يستخدم الرجل قطع القناة الدافقة (أي ما يعادل ربط البوق في النساء), يقطع لربط جراح أو الأسهر من خلال شق في كيس الصفن. هذا يمنع إجراء الحيوانات المنوية من الوصول إلى البروستاتا, السائل المنوي أنزلت يحتوي فقط على السائل المنوي. لا تتأثر الأداء الجنسي حتى الآن.

الإحليل

. L’ينشأ مجرى البول عند قاعدة المثانة, من خلال الكهفي للقضيب وينتهي مع الصماخ الإحليل (فتحة), في الجزء العلوي من حشفة القضيب. L’الإحليل الذكور يحمل كلاهما ل’بول (مثانة) والإفرازات الغدية في الخصيتين (الذي الحيوانات المنوية قذفي القناة) عبر القضيب لأعلى’متري الحالب. وهذه هي القناة الوحيدة التي رمي هو 2 الأسهر. هذا جزء نهاية, شائعة في الجهاز البولي والجهاز التناسلي, طرق اعتمادا على الظروف. البول أو السائل المنوي خارج الجسم.

ب- الغدد :

وهذه هي 2 الحويصلات المنوية, البروستاتا والغدد كوبر

الحويصلات المنوية :

ضمان إفراز’سائل يستخدم في تكوين الحيوانات المنوية, عندما تمر الحيوانات المنوية في الأسهر. كلا حويصلات تشبه جيوب صغيرة بصلي الشكل تقع مباشرة فوق البروستاتا.

البروستات :

وتتكون من العضلات الملساء والأنسجة الغدية. يحيط بالجزء الأول من’مجرى البول, فقط تحت المثانة. د’قطر د’حول 38 ملليمتر, يفرز البروستاتا سائل واضح’تصب في’الإحليل في وقت الإثارة الجنسية. هذا السائل القلوي يسبق الحيوانات المنوية ويساعد على تقليلها’حموضة الإفرازات المهبلية’لا تدمر الحيوانات المنوية.

ليه حشفات bulbo-urétrales :

(الغدد كوبر) هما فصان بحجم’البازلاء على كلا الجانبين’أخرى’مجرى البول وتفرز شحم في’مجرى البول لتسهيل نقل الحيوانات المنوية أثناء القذف.

II- الإنجابية للمرأة :

وهو يتألف من:

  • ال 2 مبيض أو الغدد التناسلية
  • الجهاز التناسلي أو الأعضاء التناسلية الجهاز :
  • قناة فالوب أو ناقلة البيضات 10 الى 12 سم دي طويلة. علمها, واصطف مع هامش, س’يفتح في التجويف البريتوني ويغطى’مبيض. تواصل مع’أمبولة, ثم عن طريق ل’البرزخ وأخيرًا من خلال الجزء الخلالي الذي s’يفتح في الرحم.
  • L’الرحم, الجهاز العضلي حيث ق’زرع, والحمل. الجسد, ثلاثي, تواصل من خلال عنق الرحم يفتح إلى المهبل.
  • المهبل مع الغدد.
  • الأعضاء التناسلية الخارجية.

1- الأعضاء التناسلية الخارجية :

الأعضاء التناسلية الأنثوية الخارجية أكثر سرية من تلك الموجودة في الرجل وأكثر إخفاؤها في’داخل الجسم.

الجزء الخارجي : فرج

ويشمل :

أ- الشفرين الكبيرين، وهما طيات الجلد عادة ما تكون أكثر تصطبغ من بقية الجسم، ومغطاة الشعر من سن البلوغ. يغطيون’فتح القنوات البولية والمهبلية. مظهرهم وحجم تختلف وفقا للمرأة.

ب- الصغيرين هما طيات الوردية لون البشرة, الكذب على’داخل الشفرين الكبيرين. قد تكون غائبة تقريبا في بعض النساء بينما في بعض’آخر, أنها يمكن أن تكون درجة عالية من التطور لتبرز نقطة بين الشفرين الكبيرين. أنها تنتفخ وإلى اللون الأحمر مع تدفق الدم خلال التحفيز الجنسي. أنها تحتوي على فتحتين: واحد صغير, مجرى البول البول استنزاف, الآخر الموافق المهبل.

ج- شركة غشاء البكارة جزئيا المهبل. إنه غشاء رقيق يمكن أن يجعل الجماع الأول أكثر أو أقل إيلامًا وحتى يسبب تدفق الدم عند’هو مثقب. إنه بحضور’غشاء البكارة الذي يحدد العذرية » د’فتاة.

د- البظر : يغطي الشفاه أيضا البظر, النسيج الخارجي صغير برعم. هذا هو ما يعادل حشفة القضيب (البظر والقضيب لديهم نفس الأصل الجنيني). وهي تقع عند تقاطع الشفرين الصغيرين إلى’قبل. وهي مغطاة’قبعة (يعادل القلفة), شكلت في جزء من الشفرين الصغيرين.

البريد- الغدد بارثولين وهما في عدد, وتقع على حد سواء’أخرى’فتحة المهبل, تفرز بضع قطرات’سائل تشحيم في وقت الإثارة الجنسية. وهي ما يعادل Coxvper الغدد الإنسان.

NB : المنطقة على شكل الماس بين الحافة الأمامية للشفتين الكبيرتين ^ و l تسمى العجان’شرج. هذا صحيح عضلات قاع الحوض معا مهمة جدا لأنها تدعم الأجهزة الداخلية (مثانة, الرحم الخ).

2- الأعضاء التناسلية الداخلية :

تشمل الأعضاء التناسلية الداخلية للمرأة : مبيض, قناة فالوب, ل’الرحم والمهبل

أ- مبيض :

الغدد التناسلية للمرأة أو المبايض, اثنان في عدد, وتقع على جانبي’الرحم والذي عقد في مكان مختلف الأربطة. هم حجم’لوز كبير مهمتها هي إنتاج البيض, د’ضمان النضج وتجميع الهرمونات الأنثوية, الاستروجين والبروجستيرون.

التركيب النسيجي :

في ممتاز:

  • الظهارية المبيض, مكعب
  • الغلالة المبيضية
  • المنطقة القشرية التي تحتوي على حويصلات المبيض في مراحل مختلفة من تطورها
  • المنطقة النخاعية مع منطقة متني الموصول ومنطقة نقيري ليفية

ب- قناة فالوب :

قناتي فالوب قناتان ضيقتان د’حول 10 سم, التي تبدأ من الجزء السفلي من الرحم للتحرك نحو كل المبيض ولكن من دون اتصال مباشر معهم. جزء من الأنابيب بالقرب من’مبيض ق’يوسع لتشكيل مخروط مهدب, جناح. في وقت’الإباضة, الهامش يأتي للاستيلاء على البويضة’المساعدة في اجتياز الجناح. ثم البويضة تصعد الأنبوب حتى’الرحم. قناتي فالوب هي المكان الذي يوجد فيه’يمكننا أيضا تعقيم المرأة; ق هذه العملية’دعا ربط البوق.

يتكون الأنبوب من أربعة أجزاء:

– جناح- مصباح- برزخ- جزء الخلالي

عندما’الإباضة, هامش الأنبوبي نهج المبيض والتقاط البويضة الركامية حاصرت وجزء من السائل الجريبي. وتقدم سير البويضة التي تقلص العضلية,الضرب من الأهداب وتدفق السائل توبال الجذع من تقلصات في يعزز أيضا نقل الحيوانات المنوية إلى موقع الإخصاب توبال السائل يسمح بقاء البويضة

ج- L’الرحم :

L’الرحم هو عضو مجوف’حول 7,5 سنتيمترا 5 سم, في شكل الكمثرى المقلوبة, تقع فوق المثانة وترسو بشكل آمن عن طريق الأربطة. L’وينقسم إلى ثلاثة أجزاء الرحم : أسفل منها اثنين من الأنابيب تغادر, الجسد, أعلى العضلات بشكل كبير وقادر’زيادة في حجم أثناء الحمل وطوق, أضيق جزء أن يبرز في المهبل، والتي تفرز المخاط يسمى مخاط عنق الرحم.

L’فتحة العنق هي فتحة صغيرة تسمح للحيوانات المنوية بالدخول’الرحم, خرج دم الحيض ويمكن الصورة’توسيع إلى أكثر من عشرة سنتيمترات عندما’الولادة. إنه في جسد’الرحم أن الصورة’زرع البويضة الملقحة والتي ستشكل بعد ذلك المشيمة التي تضمن التبادل بين الجنين وجسم الأم.

ويتألف جدار الرحم 3 الستر:

  • مخاطي (بطانة الرحم)
  • في العضلات (عضل الرحم)
  • مصلي
  • بطانة الرحم : الغشاء المخاطي لديه ظهارة بسيطة المنشورية مع خلايا مهدبة والخلايا الإفرازية. الصفيحة المخصوصة يحتوي على الغدد والأوعية الدموية وفرة.
  • عضل الرحم .Constitué حزم من ألياف العضلات الملساء.
  • مصلي : طبيعة النسيج الضام مرنة

عنق الرحم :

يجب علينا أن نميز باطن عنق الرحم والجزء المهبلي من العنق

Endocol : – عمودي ظهارة بسيطة مع العديد من الخلايا المخاطية إفراز الغدد وبعض الشعر- كثيفة choricn التي تحتوي على غدد

Exocol : – غير متقرنة الحرشفية متعدد الطبقات مع غياب الغدد في الصفيحة المخصوصة

الخلايا الإفرازية من باطن عنق الرحم تطوير مخاط عنق الرحم التي تختلف خلال الدورة الشهرية كمية ونوعية.

مخاط وفيرة مع اقتراب موعد الإباضة.

المخاط شبه التبويض (اليوم 14 من lOémc) هو الغزل, لديها أقصى الماء، ولها درجة الحموضة بين 7 و 8,5 ولها نشاط مضاد للجراثيم.

وبصرف النظر عن شبه التبويض, المخاط نادرة, لزوجة عالية, ومزجها. ويبدو أن هذا المخاط تحت تأثير هرمون البروجسترون وقائما حتى اليوم العاشر دورة القادمة.

د- المهبل :

المهبل هو عضو عضلي سميك أنبوب على شكل 7 الى 10 سم طول, تقع بين الفرج وعنق الرحم’الرحم. وهو يتيح للإفراج عن تدفق الطمث أثناء الحيض ومرور الطفل أثناء الولادة (القدرة التوسعية كبيرة جدا). ومن مبلل وlubrifïépar عنق الرحم المخاطية.

هذا هو قناة عضلية-غشائي الذي يتكون من جدار 3 الأرائك: مخاطي, العضلات والاعشاب.

التنظيم العام’الأعضاء التناسلية الأنثوية

دورات الدكتور حناشي – كلية قسنطينة