الجهاز التناسلي

0
11929

المقدمة :

علم الأجنة هو نظام علمي يشمل الوصف المورفولوجي للتحولات’البويضة الملقحة في الكائن الحي. علم الأجنة هو تطوير العلوم. ويدرس المراحل الرئيسية لتكاثر الكائنات الحية. في’الجنس البشري, في التكاثر الجنسي ويحدث وفقا لدورة تسمى دورة التكاثر الذي يتألف 3 مراحل :

  • وgamétogenèse, تشكيل الأمشاج. ويشمل الانقسام الاختزالي الذي يسمح للتكوين خلايا فرداني وخلط الجينات تقاطعات التبادل.
  • التلقيح, الانصهار د’ذكر الأمشاج, نطفة, و’مشيج أنثى, ل’البويضة تسمح باستعادة دبلومة وتكوين’فرد أصلي وراثيًا جديدًا.
  • تنمية, تشكيل’فرد من’بيضة مخصبة (أو البيضة الملقحة). فإنه يأخذ مكان في 2 فترات رئيسية :

– الفترة الجنينية وهو وضع مسودات مختلف الأجهزة. زيارة’رجل, يدوم 2 أشهر من التلقيح.

– فترة الجنين هذا هو تشكيل أعضاء من الفراغات. هن’يمتد من 3عشر أشهر إلى نهاية الحمل.

أثناء تطور الجنين, ولاحظ العديد من الظواهر :

→ الأسبوع الأول, تشكيل الجنين يبدأ في الإخصاب, ل’شرائح البيض د’الأول في 2, في 4, في 8 واحدة 16 الخلايا أو عن Blastomeres, تنتهي في morula أثناء الهجرة نحو’الرحم حيث يذهب ق’زرع.

اتساع الروح المعنوية د’تجويف يشكل الكيسة الأريمية التي تتكون من الزر الجنيني والأرومة المغذية,

→ الأسبوع الثاني, يأخذ الجنين شكل’قرص مع ورقتين, ل’ectophylle تقع في’الخارج, و’entophylle تقع في’داخل. C’prégastrulation الشرق.

→ الأسبوع الثالث, ورقة ثالثة, يتم وضع الأديم المتوسط ​​بين’ectophylle و’entophylle تشكيل الطبقات الأساسية الثلاث التي هي ل’أصل أجهزة و’جميع الأنظمة التي من شأنها تمكين’جسم الإنسان لتعمل بشكل طبيعي. C’هي المعيدة. سوف الأديم المتوسط ​​جزءا من’المحور الطولي للجنين, حولها الصورة’تنظيم و somites, من الذي سوف تنمو الغضاريف والعضلات.

→ الأسبوع الرابع, جزء من’الأديم الظاهر هو’وراء تطوير الجهاز العصبي.

التخلق هو يتضمن تشكيل الجنين مع تنفيذ المسودات الأولى للأجهزة 3 المراحل :

  • مرحلة ما قبل التشكل. وهو يقابل الأسبوع الأول من التنمية ويصف الإخصاب وتجزئة’بيضة.
  • المرحلة أهمية قصوى التشكل الذي يقام خلال الأسبوع الثاني والتي تشكل طبقات جرثومية اثنين, ج’prégastrulation الشرق, الذي ق’individualisent 2 منشورات المؤقتة, (ectophylle وentophylle).
  • وتشكل مرحلة التشكل الأولية التي تحدث خلال الأسبوع الثالث والذي الطبقة الجنينية الثالثة (الأديم المتوسط), هي المعيدة.
  • مرحلة تكوين ثانوي تحدث خلال الأسبوع الرابع الذي يتم خلاله’يحدد الجهاز العصبي ول’مستدير.
  • مرحلة التشكل النهائية تبدأ يوم 4عشر يستمر الاسبوع التنمية ول 2عشر الشهر ج’غير’الجينات العضوية. خلال هذه المرحلة ق’الخطوط العريضة للأعضاء المختلفة.

أنا- MALE التناسلي :

لا يزال يسمى « الجهاز التناسلي الذكري », يشمل’مجموعة من الأعضاء التي تشارك في وظيفة الإنجاب. ينضج متأخرا ولا يعمل بكامل طاقته حتى’في سن البلوغ. لديه وظيفتين :

  • وظيفة خارجية الإفراز : الانبعاثات من الحيوانات المنوية.
  • وظيفة الغدد الصماء : الإنتاج د’الهرمونات الجنسية الذكرية (أساسا التستوستيرون).

أ- الأعضاء التناسلية الخارجية :

تشمل الأعضاء التناسلية الخارجية القضيب وكيس الصفن.

1- قضيب :

كما دعا القضيب, القضيب هناك’الجهاز الذي يضمن’طرد الحيوانات المنوية, دعا القذف, في وقت الجماع ; كما يسمح لل’إخلاء’بول.

يتكون القضيب في معظمها من 2 جسد الكهف ود’جسم إسفنجي.

عندما’يثير الرجل جنسيا, هذه الأجهزة تنتفخ مع الدم ويصلب القضيب : C’غير’الانتصاب. البلوط, غير’طرف مستدير من القضيب. في النهاية هو حفرة, الصماخ البولي. وتغطي أيضا من قبل الجلد, القلفة.

2- كيس الخصيتين :

كيس الصفن هو الحقيبة التي يحيط ويحمي الخصيتين. وتسمى أيضا منحة دراسية, كيس الصفن يحافظ على الخصيتين إلى درجة حرارة أقل من الجسم, 34.4 درجة مئوية عند لتر’رجل. C’هي حقيبة ذات جلد مطوي أكثر أو أقل, عموما أكثر المصطبغة من بشرة الجسم, كثير الشعر. وينقسم إلى قسمين كيس الصفن, منح دراسية تحتوي كل منها على الخصية, بدلا من انتاج الحيوانات المنوية.

ب- الأعضاء التناسلية الداخلية :

وهي تتألف من : خصية, البربخ, الأسهر, ل’الإحليل والغدد (الحويصلات المنوية, البروستات, الغدد كوبر).

الشكل 1. جهاز الذكور مقطع سهمي الإنجاب

1- الخصيتين :

الغدد التناسلية الذكرية, إنتاج الحيوانات المنوية. هذه الغدد, بيضوي, اثنان في عدد, على وشك 3.8 سم و 2.5 سم القطر. الخصيتين لها وظيفة مزدوجة, الإفرازية (تشكيل الحيوانات المنوية) والغدد الصماء (إفراز الهرمونات الذكرية من قبل الخلايا ايديغ, تقع بين الأنابيب المنوية). ويلفها كل غدة من غشاء ليفي, قوي, مقاوم, د’أبيض لؤلؤي, ل’البجين الذي ق’يثخن في القطب الخلفي العلوي, تشكيل هيئة هيمور.

تحتوي الخصية 200 الى 300 فصيصات, محدودة بسبب الحاجز النسيج الضام. يحتوي كل فصيص 1 الى 4 الأنابيب المنوية التي تتجمع في أنبوب الثابت الذي يصب في الشبكة الخصوية. C’هي شبكة داخل الخصية المخروطية التي تستمر من خلال القنوات الصادرة ثم من خلال’البربخ.

الشكل 2. منظمة الخصية عامة

2- البربخ :

عضو استطال صغير, وتقع على الحافة العلوية الخلفية للخصية. وهو يتألف من القناة بربخي كرة لولبية على نفسها، وظيفتها تخزين الحيوانات المنوية, من الخصية, ويمتد من خلال الأسهر. يبقى الحيوان المنوي في هذه البربخ على شكل حبل حتى’في الوقت’القذف, عندما’يتم طردهم في الأسهر, مما يقود الحيوانات المنوية إلى’مجرى البول. L’البربخ هو المكان الذي تنضج فيه الحيوانات المنوية, حيث يتم تجديدها بشكل طبيعي وحيث يتم تدميرها’ذلك ن’لا يوجد اتصال جنسي. L’البربخ يغطي الخصية. سمكا جزء, القطب العلوي, س’استدعاء رئيس’البربخ. أنه يحتوي على القنوات صادر. الجزء السفلي, أو ذيل’البربخ, تواصل مع الأسهر.

3- النسيج الخلالي :

C’هو نسيج ضام رخو, الدم في الشعيرات الدموية الغنية واللمفاوية. أنه يحتوي على جيوب من الخلايا ايديغ, تشكل الغدة الخلالي الخصية. C’هي غدة

الغدد الصماء منتشر وهو ما يمثل حوالي 3% حجم الخصية. خلايا بينية تطور الاندروجين في الخصية, أساسا التستوستيرون, بالتآزر مع FSH, يضمن الصيانة و’سلامة الخط الجرثومي.

4- الأنابيب المنوية :

هذه الأنابيب هي الملتوية قياس حول LM طويلة و 150 الى 180 مساء قطر. فهي محاطة بغلاف النسيج الضام, غمد حول الأنبوب ويحدها ل’الظهارة المنوية, يستريح على الغشاء القاعدي.

5- ظهارة المنوية :

فهو يقع في حوالي 70 د مساء’سمك وميزات 2 أنواع الخلايا : الخلايا الجرثومية الذكور الابتدائية (الحيوانات المنوية توغو العطس) دعم خلايا سيرتولي. خلال تكوين الحيوانات المنوية, الخلايا الجرثومية تهاجر إلى لمعة كما وعندما تطوير. مقصورة adluminal تحتوي الخلايا المنوية وخلايا الجرثومية أكثر نضجا

6- خلايا سلالة الجرثومية :

تطورها, خلال تكوين الحيوانات المنوية, يتم في’سمك’ظهارة, مع الهجرة من المحيط باتجاه تجويف أنبوب. وهي تضم على التوالي :

  • الخلايا الجذعية أو المني : وهذه هي الأجهزة. يقسمون العطاء’أولا خلية جذعية جديدة ود’من ناحية أخرى تتطور الخلية نحو تكوين الحيوانات المنوية.
  • والخلايا المنوية الأولية, ثم الثانوية
  • نطفة أرومية
  • نطفة
الشكل 3. هيكل جدار أنبوب صغير المنوية ومقصورة الخلالي

يحدث الانقسام الاختزالي في مرحلة الخلايا المنوية. دوري الدرجة الأولى, reductional, يوفر خلية نطفية الأولية عبور خلية نطفية الثانوية. الثانية, انتصافي, يعطي نطفة أرومية, فرداني. نطفة أرومية الخضوع التمايز, وspermiogenèse, والنتائج في الإفراج عن الحيوانات المنوية في تجويف الأنبوب (إطلاق الحيوانات المنوية).

7- خلايا سيرتولي :

هذه هي الخلايا الجسدية الكبيرة التي ق’تمتد من الغشاء القاعدي إلى تجويف الأنبوب. يعانون من الاكتئاب وجوه الجانبية لاستيعاب الخلايا الجرثومية

قريب. لديهم دور الدعم للخلايا الجرثومية وضرورية لنجاح الحيوانات المنوية. وهي تختلف قليلا قبل البلوغ.

إلى الثلث الخارجي لل’ظهارة, توجد بين خلايا سيرتولي, منعطفات ضيقة, التي تفصل بين’الظهارة المنوية في 2 مقصورات :

  • حجيرة الخارجي حيث توجد خلايا أصغر (spermatogonies آخرون المنوية I).
  • مقصورة داخلية, مجافي اللمعة, يحتوي على معظم العناصر المتقدمة.

خلايا سيرتولي هي الوسطاء الوحيدون بين المقصورة الداخلية وبقية الخلايا’هيئة. يشاركون في حاجز الدم في المنوي. خلايا سيرتولي لا تتكاثر.

8- الأسهر :

دي طويلة 45 سم, تمديد ذلك’البربخ ويضمن انتقال الحيوانات المنوية إلى’إلى’مجرى البول.

9- مجرى البول :

C’هي قناة تربط بين المثانة وقنوات القذف’الخارج. تسمح’إخلاء’البول أثناء التبول والمني أثناء التبول’القذف. كان مصدره في قاعدة المثانة, من خلال الكهفي للقضيب وينتهي مع الصماخ الإحليل. C’هي القناة الوحيدة حيث 2 الأسهر.

10- الغدد الملاحق :

ق’أعمال 2 الحويصلات المنوية, البروستاتا والغدد كوبر

  • الحويصلات المنوية :

ضمان إفراز’سائل يستخدم في تكوين الحيوانات المنوية, عندما تمر الحيوانات المنوية في الأسهر. يطورون إفراز المنتج : 2/3 حجم’القذف من الطبيعة المختلفة (التغذية اللازمة سكر الفواكه وحركة الحيوانات المنوية) كلا حويصلات تشبه جيوب صغيرة بصلي الشكل تقع مباشرة فوق البروستاتا.

  • البروستات :

تتألف من العضلات الملساء والأنسجة الغدية, يحيط بالجزء الأول من’مجرى البول, فقط تحت المثانة. د’قطر د’حول 38 مم, يفرز البروستاتا سائل واضح’تصب في’الإحليل في وقت’الإثارة الجنسية. هذا السائل القلوي يسبق الحيوانات المنوية ويساعد على تقليلها’حموضة الإفرازات المهبلية.

  • حشفات bulbo-urétrales :

أو (الغدد كوبر), هذان فصان بحجم’البازلاء على كلا الجانبين’أخرى’مجرى البول وتفرز شحم في’الإحليل لتسهيل نقل الحيوانات المنوية في وقت’القذف.

II- الإنجابية للمرأة :

وهو يتألف من:

  • ال 2 المبايض التناسلية أو الغدد
  • الجهاز التناسلي أو الجهاز التناسلي : قناة فالوب أو ناقلة البيضات, ل’الرحم والمهبل مع الغدد الملحقة.
  • الأعضاء التناسلية الخارجية.

أ- الأعضاء التناسلية الخارجية :

الجزء الخارجي هو الفرج ويتألف :

1- الصغيرين : اثنين طيات مصطبغة عموما الجلد من بقية الجسم، ومغطاة الشعر من سن البلوغ. يغطيون’فتح القنوات البولية والمهبلية.

2- الصغيرين : اثنين طيات الوردية لون البشرة, الكذب على’داخل الشفرين الكبيرين. أنها تنتفخ وإلى اللون الأحمر مع تدفق الدم خلال التحفيز الجنسي. أنها تحتوي على فتحتين: ل’صغيرة, ل’الإحليل للإخلاء’بول, ل’الآخر الذي يتوافق مع’دخول المهبل.

3- غشاء البكارة : ج’هو غشاء صغير يغلق جزئيا’فتحة المهبل, الى 1 سم تقريبا ل’مدخله. L’مصراع’جزئي فقط للسماح لل’تدفق القواعد. L’غشاء البكارة’ليس له فائدة فسيولوجية : انه ليالي’أعمال البقايا الجنينية للغشاء الذي يفصل’أصل جزأي المهبل د’أصل جنيني مختلف ، يرفق جزئياً ل’دخول المهبل. C’هو غشاء رقيق يمكن أن يجعل الجماع الأول أكثر أو أقل إيلامًا وحتى يتسبب في تدفق الدم عند’هو مثقب.

4- بظر : النسيج الخارجي صغير برعم, ل’أي ما يعادل حشفة القضيب. وهي تقع عند تقاطع الشفرين الصغيرين إلى’الجبهة وغطت’قبعة (يعادل القلفة), شكلت في جزء من الشفرين الصغيرين.

5- الغدد بارثولين : اثنان في عدد, وتقع على حد سواء’أخرى’فتحة المهبل, تفرز بضع قطرات’مواد التشحيم السائل في وقت’الإثارة الجنسية. هم’يعادل الغدد كوبر لل’رجل.

الشكل 4. الجهاز التناسلي للأنثى

ب- الأعضاء التناسلية الداخلية :

تشمل الأعضاء التناسلية الداخلية للمرأة : مبيض, قناة فالوب, ل’الرحم والمهبل.

1- المبايض :

الغدد التناسلية للمرأة أو المبايض, اثنان في عدد, وتقع على جانبي’الرحم والذي عقد في مكان مختلف الأربطة. هم حجم’اللوز كبير وتعمل على البيض المنتجات, د’ضمان النضج وتجميع الهرمونات الأنثوية, هرمون الاستروجين البروجسترون.

الشكل 5. تشريح له’جهاز الأعضاء التناسلية للإناث

على جزء من’مبيض, في ممتاز:

  • ظهارة المبيض, مكعب
  • L’الغلالة المبيضية
  • المنطقة القشرية التي تحتوي على حويصلات المبيض في مراحل مختلفة من تطورها
  • المنطقة النخاعية مع منطقة متني الموصول ومنطقة نقيري ليفية

2- أنابيب فالوب :

قناة فالوب هما الضيقة القنوات و[رسقوو]؛ حول 10 سم, التي تبدأ من الجزء السفلي من الرحم للتحرك نحو كل المبيض ولكن من دون اتصال مباشر معهم. جزء من أنابيب بالقرب من الصورة المبيض’يوسع لتشكيل مخروط مهدب, جناح. في وقت’الإباضة, هامش تأتي اغتنام’البيض ل’مساعدة تمر

بافيلون. ثم’كان البيض الخطأ حتى’إلى’الرحم. قناة فالوب هي مكان خاصتك يمكن أيضا إجراء تعقيم الإناث; ق هذه العملية’دعا ربط البوق. يتكون الأنبوب من أربعة أجزاء: جناح, ل’أمبولة, ل’البرزخ وجزء الخلالي.

الشكل 6. هيكل’مبيض

3- الرحم :

L’الرحم هو عضو مجوف’حول 7,5 سم و 5 سم, في شكل الكمثرى المقلوبة, تقع فوق المثانة وترسو بشكل آمن عن طريق الأربطة. L’وينقسم إلى ثلاثة أجزاء الرحم : الجزء السفلي من’أين كل من قناتى, الجسد, أعلى العضلات بشكل كبير وقادر’زيادة في حجم أثناء الحمل وطوق, أضيق جزء أن يبرز في المهبل، والتي تفرز المخاط يسمى مخاط عنق الرحم. L’فتحة عنق الرحم هي الفتحة الصغيرة التي تسمح’دخول الحيوانات المنوية إلى’الرحم, خرج دم الحيض ويمكن الصورة’توسيع إلى أكثر من عشرة سنتيمترات عندما’الولادة.

C’في جسد’الرحم أن الصورة’تطبق’البويضة الملقحة والتي من شأنها أن تشكل المشيمة يضمن لاحقا التبادلات بين الجنين وجسم الأم.

ويتألف جدار الرحم 3 الستر:

  • مخاطي (بطانة الرحم) يضم ظهارة بسيطة المنشورية مع خلايا مهدبة والخلايا الإفرازية
  • في العضلات (عضل الرحم) تتألف من حزم من ألياف العضلات الملساء.
  • طبيعة المصلية النسيج الضام مرنة

4- المهبل :

المهبل هو عضو عضلي سميك أنبوب على شكل 7 الى 10 سم طول, تقع بين الفرج وعنق الرحم’الرحم. وهو يتيح للإفراج عن تدفق الطمث أثناء الحيض ومرور الطفل أثناء’الولادة (القدرة التوسعية كبيرة جدا). ومبلل ومشحم من مخاط عنق الرحم. C’هي قناة عضلية- غشائي الذي يتكون من جدار 3 الأرائك: مخاطي, العضلات والاعشاب.

الشكل 7. كأس S’بطانة الرحم

بالطبع الدكتور A HECINI – كلية قسنطينة